مصادر التمويل

إذا كنّا نطلب الشفافية من الآخرين، فالأحرى بنا أن نمارس الشفافية المالية في شؤوننا. ويظل هذا التزام ائتلاف أنشر ما تدفع الصميمي استباقاً لتسجيلنا كمنظمة خيرية في المملكة المتحدة. وأنتم واجدون في هذه الصفحة تفاصيل دخلنا ومصاريفنا لسنة 2014. وإذا كانت عندكم أية أسئلة أو كنتم تودون الاطلاع على المزيد من المعلومات فالرجاء الاتصال بمديرتنا الدولية مارينكه فان ريت على العنوان (mvanriet@publishwhatyoupay.org) وسوف تنشر في المستقبل على هذه الصفحة أيضاً حساباتنا التي خضعت للتدقيق. تتألف الأمانة العامة الدولية لائتلاف أنشر ما تدفع من فريق أساسي صغير قوامه أحد عشر عضواً. يعمل سبعة منهم في لندن ويعمل الأربعة الآخرون في بيروت، نيروبي، نيامي، وكييف، في ضيافة أعضاء في ائتلاف أنشر ما تدفع أو شريك محلي.

الحكاية

يستفيد ائتلاف أنشر ما تدفع من الشراكة مع مؤسستين خاصتين هما: مؤسسة أوبن سوسايتي، ومؤسسة ويليام وفلورا هيوليت اللتين تسهمان معاً بخمسة وأربعين في المئة. في العام 2014 كانت مؤسسة أوبن سوسايتي المضيف الشرعي أيضاً لائتلافنا، كما كان دخل الائتلاف ومصاريفه تدقق بصورة منفصلة. وأنتم تجدون التدقيق الكامل هنا. وهذا الأمر سوف يتغيّر مع تسجيل الائتلاف كمنظمة خيرية مقرها في المملكة المتحدة.

وقد واصلنا أيضاً شراكتنا مع صندوق المانحين المتعددين التابع للبنك الدولي لتعزيز قدرة المجتمع المدني على المشاركة في مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية في أفريقيا الوسطى وقوّينا حضورنا في شرق أفريقيا وجنوبها عبر شراكة مدتها سنتان مع الهيئة الدانمركية للتنمية الدولية (DANIDA). وفي أوائل العام 2015 وقعنا اتفاقاً مع شبكة أوميديار للمضي قدماً في عمل ائتلافنا على الإفصاح الإلزامي والبيانات العلانية. وسوف ينعكس هذا في حسابات الدخل والمصاريف للعام المقبل.

الأعضاء والتحالفات الأعضاء في ائتلاف أنشر ما تدفع

الرجاء أن تلاحظوا أن العديد من أعضاء ائتلافنا يقدمون مساهمات عينية عبر الموارد البشرية، الخبرة القانونية و/أو التقنية، الاتصال بوسائل الإعلام ومحاورتها، تنظيم ورش العمل وما شابه ذلك، وهي تعد مساوية في الأهمية لخدمة قضيتنا، إن لم تفقها أهمية. إن أية محاولة لتقويم هذه المساهمات مالياً مستحيلة عملياً، ولكننا ما كنا لنكون حيث نحن اليوم من دون هذا الالتزام المشترك بأركان أنشر ما تدفع الاستراتيجية. يضاف إلى هذا كله أن هذه الصفحة لا تشير إلا إلى دخل الأمانة العامة الدولية ومصاريفها. ذلك أن للتحالفات الوطنية مصادر تمويلها الخاصة بها التي تنشر على صفحاتها الوطنية بمقتضى معايير الحوكمة والعضوية في ائتلاف أنشر ما تدفع. وتتابع الأمانة العامة الدولية استراتيجية لجمع التمويل مع التحالفات الوطنية بحيث تكون الأمانة العامة مشاركة منفذة ولكن التحالف الوطني هو الذي يمتلك العقد. ولذلك، فإن هذه الأموال لن تصل إلى الأمانة العامة بل من شأنها أن تخفف الضغط عن ميزانيتنا للسفر، مثلاً، فضلاً عن المناسبات.

ومن أجل التنسيق والتناغم، توصي الأمانة العامة الدولية بقوة أن يقوم المانحون بالتنسيق مع ائتلاف أنشر ما تدفع الدولي قبل التعهد بتمويل التحالفات الوطنية. ومع تنامي تعقيد المطالب التي يواجهها الائتلاف في عملية تنفيذ رؤية 20/20 تواصل الأمانة العامة الدولية التماس موارد التمويل والشراكة بغية تعزيز ذاتها وتقوية التحالفات الوطنية معاً. إذا كنتم تهتمون بدعم ائتلاف من أكثر التحالفات نجاحاً في العقد الأخير من السنوات، فالرجاء أن تتصلوا بمديرة ائتلاف أنشر ما تدفع الدولي (mvanriet@publishwhatyoupay.org).

نرجو أن تأخذوا علماً بأننا لا نقبل أية هبات من الصناعات الاستخراجية.

css.php