عملية الاستراتيجية

إقرأ رؤيتنا 20/20 للاطلاع على وصف كامل لعملية تطوير الاستراتيجية واستراتيجيتنا الجديدة.

في العام 2012 اعتمد ائتلاف أنشر ما تدفع استراتيجية جديدة وهيكلية جديدة للحوكمة. وأنت تجد أدناه نبذة عن كيفية تطوير هذه الاستراتيجية؛ وقد سعينا في كافة المراحل إلى اعتماد مقاربة تشاركية بحيث يتاح لآراء كافة أعضاء ائتلافنا وحاجاتهم أن تؤخذ في الاعتبار. وقد اتسم تطوير الاستراتيجية بأربع مراحل:

مرحلة التعرّف، التحليل الخارجي

تمثل هذا بتقويم خارجي مستقل لكل تحالف ولنموذج التحالف نفسه، وقام بهذا التقويم معهد التنمية لما وراء البحار؛ ودراسة لفعالية العلامة قامت بها مدرسة هاوزر للمنظمات التي لا تبتغي الربح في جامعة هارفارد، وسلسلة من المقابلات مع أصحاب المصالح، من ضمنهم ممثلون للأمانة العامة لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية، أعضاء سابقون في ائتلاف أنشر ما تدفع، ومانحون من أمثال مؤسسة هوليت. وجرت فضلاً عن هذا مراجعة مكتبية لتقارير خارجية كتقويم فريق تدقيق مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية، والحملات من أجل العدالة الدولية، وشبكات نوبل.

مرحلة الاختيار، التحليل الداخلي

ركزت هذه المرحلة على قيام أعضاء ائتلافنا بتبيّن أين يكمن مستقبل أنشر ما تدفع الاستراتيجي في رأيهم. وقد تم تأطير الأسئلة حول هوية ائتلاف أنشر ما تدفع وغايته، وأين نريد أن نكون، وماذا نريد أن نحقق، وكيف نريد القيام بذلك. جمعت آراء الأعضاء عبر مقابلات شخصية، واستطلاعات على شبكة الإنترنت، وتقويمات داخلية. وقد دمجت النتائج من ثمّ في خيارات استراتيجية وأعيد تحديدها كأولويات استراتيجية خلال مؤتمرات إقليمية ووطنية في آسيا-المحيط الهادئ، أفريقيا، أوراسيا، الولايات المتحدة، وأوروبا.

مرحلة الإقرار، الالتزام بما سوف نفعل

تم توليف الأولويات الاستراتيجية التي أسفرت عنها المؤتمرات في وثيقة استراتيجية، ومن ثمّ توزيعها على الأعضاء للحصول على الجولة الأخيرة من تعليقاتهم. وقد تم إقرارها رسمياً من قبل الائتلاف في المؤتمر الاستراتيجي للائتلاف الدولي بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيسه.

مرحلة الانتظام، ننشر ما نفعل

وقد اشتمل هذا على وضع هيكلية حوكمة جديدة، هي لجنة التوجيه العالمية، وإعادة هيكلة الأمانة العامة لتتمكن من خدمة الائتلاف واستراتيجيته الجديدة خدمة فضلى، واعتماد مراجعة استراتيجية سنوية تقوم بها الأمانة العامة. كما اشتملت هذه المرحلة أيضاً على معايير أدقّ لعضوية الائتلاف وانتظام استراتيجيات التحالفات الوطنية بموجب رؤية 20/20 الجديدة. وما تزال هذه الخطوة الأخيرة في طور التنفيذ وسيتم وضع اللمسات الأخيرة عليها في أواخر العام 2014.