الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

1. ما هو ائتلاف "انشر ما تدفعه" (PWYP

ائتلاف "انشر ما تدفعه" هو ائتلاف عالمي للمجتمع المدني يطالب بالشفافية فيما يتعلق بالمدفوعات وتحصيل إدارة العائدات الناتجة عن النفط والغاز وصناعات التعدين.

2. ما هي القضية التي يعالجها ائتلاف "انشر ما تدفعه"؟

بالرغم من مليارات الدولارات المتدفقة من عائدات استخراج النفط والغاز والتعدين، إلا أن مواطني ما يزيد عن 50 دولة من الدول الغنية بالموارد حول العالم، مازالوا يعيشون في فقر مدقع. وإذا ما قامت الحكومات بإدارة هذه العائدات بشفافية وفعالية، فإنها قد تعتبر الأساس للنمو الاقتصادي الناجح والحد من الفقر. ولكن ثبت أن هذا يمثل الاستثناء وليس القاعدة.

3. متى تم تأسيس ائتلاف "انشر ما تدفعه"؟ ولماذا؟ وبواسطة من؟

في ديسمبر/ كانون أول من عام 1999، نشرت جلوبال ويتنس تقريراً يُسمى A Crude Awakening وهو يفضح التواطؤ الواضح في قطاعات النفط والعمليات البنكية في نهب أصول الدولة خلال فترة الحرب الأهلية في أنغولا والتي استمرت لمدة 40 عاماً. وأصبح من الواضح أن رفض الكشف عن المعلومات المالية من جانب شركات النفط الرئيسية متعددة الجنسيات، أدى إلى دعم والتشجيع على سوء إدارة عائدات النفط والاختلاس منها بواسطة الطبقة الحاكمة في الدولة. وانتهى التقرير إلى ضرورة دعوة العامة لشركات النفط التي تعمل في أنغولا إلى "نشر ما تدفعه".   

إلا أنه كان من الواضح أن الافتقار إلى الشفافية في الصناعات الاستخراجية كان أحد المشكلات الهامة في الدول الأخرى الغنية بالموارد والتي لا تزال فقيرة. وبالتالي، فإنه في يونيو/ حزيران 2002، قامت جلوبال ويتنس إلى جانب عدد من الأعضاء المؤسسين الآخرين، مثل الهيئة الكاثوليكية للتنمية الخارجية (CAFOD)، ومؤسسة المجتمع المفتوح، ومؤسسة Oxfam GB، ومؤسسة إنقاذ الأطفال في المملكة المتحدة، ومؤسسة الشفافية الدولية في المملكة المتحدة، بإطلاق حملة "انشر ما تدفعه" على مستوى العالم، والتي طالبت كل شركات الموارد الطبيعية بالكشف عن مدفوعاتها للحكومات في كل دولة تزاول فيها أنشطتها.  

4. كيف يقوم ائتلاف "انشر ما تدفعه" بمهام عمله؟

ينتشر أعضاء ائتلاف "انشر ما تدفعه" في 60 دولة، حيث يوجد حملات محلية متضامنة في 31 دولة منها، ويوجد لدى العديد من هذه الحملات منسقون وطنيون. ويلتقي ممثلو الائتلاف بالكامل كل عامين للتشاور في اجتماع الإستراتيجية الدولي.

ويدعم الشبكة العالمية لائتلاف "انشر ما تدفعه" أمانة دولية، توجد في لندن (ومنسق إقليمي لأفريقيا في غانا). الدور الرئيسي للمكتب الدولي لائتلاف "انشر ما تدفعه" هو خدمة ودعم الائتلافات المحلية المتضامنة وأعضائها، ويقوم من خلال ذلك بتأييد شبكة عالمية وقوية ومتماسكة لائتلاف "انشر ما تدفعه".

ومع وضع النمو الهائل لائتلاف "انشر ما تدفعه" في الاعتبار، فإن الائتلاف يتولى حالياً عملية مراجعة إستراتيجية لأولويات ونطاق جهود التأييد العالمية خلال الفترة 2012 إلى 2015. وكجزء من هذه العملية، سوف يقوم الائتلاف بتطوير هيكل حوكمة عالمي جديد للمساعدة في تشكيل الحوكمة والعلاقات بين الأمانة الدولية والائتلافات المتضامنة على مستوى العالم، وكذلك بين الائتلافات وبعضها البعض.   

5. أين بالضبط يتواجد ائتلاف "انشر ما تدفعه"؟

تتواجد ائتلافات محلية لائتلاف "انشر ما تدفعه" حالياً في أذربيجان وأستراليا وبلجيكا وبوركينافاسو وكمبوديا والكاميرون وكندا وتشاد وكوت دي فوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وفرنسا والجابون وغانا وغينيا وغينيا بيساو وإندونيسيا والعراق وكازاخستان وجمهورية قرغيزيا وليبيريا ومدغشقر ومالي وموريتانيا ومنغوليا وموزمبيق والنيجر ونيجيريا والنرويج وبوبا غينيا الجديدة وجمهورية الكونغو وسيراليون وتنزانيا وتيمور الشرقية وأوغندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية واليمن وزامبيا وزيمبابوي.  

وبالإضافة إلى هذه الائتلافات، يوجد لائتلاف "انشر ما تدفعه" منظمات أعضاء في أفغانستان وألبانيا والجزائر وأنغولا وبنجلاديش وبوليفيا وبوتسوانا وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية التشيك والدنمرك والإكوادور وغينيا الاستوائية وألمانيا وأيرلندا وكينيا وملاوي ونيبال وهولندا وبيرو والفليبين، وساو تومي وبرنسبيل، والسنغال وكوريا الجنوبية وإسبانيا وسوازيلاند وسويسرا وطاجيكستان.  

6. ما الذي يريد ائتلاف "انشر ما تدفعه" أن يحققه؟

يدعو ائتلاف "انشر ما تدفعه" الشركات لـ "نشر ما تدفعه"، ودعوة الحكومات على المستوى الوطني والمحلي حتى "تنشر ما تكتسبه"، كخطوة أولى ضرورية للوصول إلى نظام أكثر قدرة على المساءلة في إدارة عائدات الموارد الطبيعية.

إذا ما قامت الشركات بالكشف عما تدفعه، وقامت الحكومات بالكشف عما استلمته من هذه العائدات، فإن أعضاء المجتمع المدني في الدول الغنية بالموارد سوف يصبحوا قادرين على المقارنة بين الاثنين ويستطيعون بذلك مساءلة الحكومات عن إدارة هذا المصدر الثمين للدخل.  

يجب أن تكشف الشركات الاستخراجية والسلطات المحلية أيضاً عن المعلومات المتعلقة بالاستثمارات الاجتماعية (مثل البنية التحتية أو البرامج التعليمية) ومدفوعات الشركات الاستخراجية للميزانيات المحلية.

وبالإضافة إلى ذلك يدعو ائتلاف "انشر ما تدفعه" بالكشف للعامة عن تعاقدات الصناعات الاستخراجية، وأن تتم إجراءات إصدار التراخيص بشكل شفافية.

 

7. ما هي الجهات التي يستهدفها ائتلاف "انشر ما تدفعه" لتحقق مهمته؟

 

يطالب ائتلاف "انشر ما تدفعه" بما يلي:

  • قيام شركات الصناعات الاستخراجية سواء الخاصة أو متعددة الجنسيات أو المملوكة للدولة بالكشف عن رقم صاف لكل أنواع المدفوعات (العوائد والضرائب والمكافآت) التي تقدمها للحكومات في كل دولة تزاول فيها نشاطها، وذلك في الحسابات المالية السنوية، والكشف عن المستوى الحكومي الذي يتم تقديم المدفوعات له؛
  • قيام حكومات الدول الغنية بالموارد بما يلي:
    1. مطالبة الشركات الاستخراجية التي تزاول نشاطها في اراضيها بالكشف عن المدفوعات التي تقدمها، وذلك على أساس كل شركة على حدة وتبعاً لنوع المدفوعات؛
    2. "نشر ما تكتسبه"، مثل الكشف بشكل كامل عن العائدات من عمليات استخراج الموارد؛
    3. تدقيق هذه المعلومات والتحقق منها بواسطة طرف مستقل، وبما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية. يمكن تحقيق ذلك عن طريق التنفيذ الكامل لمبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية، والالتزام بالقوانين مثل كتيب صندوق النقد الدولي لشفافية عائدات الموارد؛
    4. تطبيق آليات لإعداد تقارير مجتمعية عن المدفوعات والعائدات؛
    5. إنشاء عمليات واضحة ومشتركة لشفافية الميزانية، على المستويات الإقليمية والمحلية، من أجل استشارة المجتمع المحلي بخصوص التخصيص المناسب والإدارة الفعالة لعائدات استخراج الموارد والمصادر المالية العامة بغرض الارتقاء بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية على نطاق واسع؛
  • مطالبة منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) لكل دولة على حدة بالكشف عن مدفوعات كل الشركات الاستخراجية المسجلة أو المدرجة في الأسواق المالية في الدولة؛
  • قيام المؤسسات المالية الثنائية والمتعددة الأطراف، بما في ذلك مجموعة البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وبنوك التنمية الإقليمية، وهيئات ائتمان التصدير، وبنوك القطاع الخاص، بمطالبة الشركات الاستخراجية بالالتزام بمتطلبات مبادرة "انشر ما تدفعه" والخاصة بشفافية المدفوعات، كشرط مسبق لدعم كل المشروعات، ومطالبة الحكومات بتطبيق نظام فعال للمساءلة وتدقيق عائدات الصناعات الاستخراجية بشكل مستقل، وذلك في مقابل التنمية غير الإنسانية/غير الطارئة، والمساعدة التقنية والمالية؛
  • قيام المنظمات المانحة للتبرعات بتعزيز ودعم بناء قدرات منظمات المجتمع المدني في الدول الغنية بالموارد، وذلك للسماح للمواطنين بمساءلة الحكومات عن إدارة عائدات والنفقات المستلمة من الصناعات الاستخراجية.

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بعنوان البريد الإلكتروني information@publishwhatyoupay.org أو اتصل برقم الهاتف +44 20 7031 1616.