أسئلة يتكرر طرحها

ما هو ائتلاف “انشر ما تدفعه” (PWYP)؟

ائتلاف “انشر ما تدفعه” هو ائتلاف عالمي للمجتمع المدني يطالب بالشفافية فيما يتعلق بالمدفوعات وتحصيل إدارة العائدات الناتجة عن النفط والغاز وصناعات التعدين.

ما هي القضية التي يعالجها ائتلاف “انشر ما تدفعه”؟

بالرغم من مليارات الدولارات المتدفقة من عائدات استخراج النفط والغاز والتعدين، إلا أن مواطني ما يزيد عن 50 دولة من الدول الغنية بالموارد حول العالم، مازالوا يعيشون في فقر مدقع. وإذا ما قامت الحكومات بإدارة هذه العائدات بشفافية وفعالية، فإنها قد تعتبر الأساس للنمو الاقتصادي الناجح والحد من الفقر. ولكن ثبت أن هذا يمثل الاستثناء وليس القاعدة.

ما الذي يريد ائتلاف “انشر ما تدفعه” أن يحققه؟

يدعو ائتلاف “انشر ما تدفعه” الشركات لـ “نشر ما تدفعه”، ودعوة الحكومات على المستوى الوطني والمحلي حتى “تنشر ما تكتسبه”، كخطوة أولى ضرورية للوصول إلى نظام أكثر قدرة على المساءلة في إدارة عائدات الموارد الطبيعية.

إذا ما قامت الشركات بالكشف عما تدفعه، وقامت الحكومات بالكشف عما استلمته من هذه العائدات، فإن أعضاء المجتمع المدني في الدول الغنية بالموارد سوف يصبحوا قادرين على المقارنة بين الاثنين ويستطيعون بذلك مساءلة الحكومات عن إدارة هذا المصدر الثمين للدخل.

يجب أن تكشف الشركات الاستخراجية والسلطات المحلية أيضاً عن المعلومات المتعلقة بالاستثمارات الاجتماعية (مثل البنية التحتية أو البرامج التعليمية) ومدفوعات الشركات الاستخراجية للميزانيات المحلية.

وبالإضافة إلى ذلك يدعو ائتلاف “انشر ما تدفعه” بالكشف للعامة عن تعاقدات الصناعات الاستخراجية، وأن تتم إجراءات إصدار التراخيص بشكل شفافية.

ما هي الجهات التي يستهدفها ائتلاف “انشر ما تدفعه” لتحقق مهمته؟

في سياق العمل على تحقيق عالم تعود الموارد الطبيعية فيه بالنفع على كل أحد لا على قلة من الناس فحسب، يحاور ائتلاف أنشر ما تدفع عدداً من الفاعاليات المتنوعة ويحثهم على فعل كل ما في وسعهم لإيجاد قطاع استخراجي منفتح. والفاعليات الأساسية التي نحاورها تضم حكومات، وشركات استخراجية خاصة، وعامة، متعددة الجنسيات ومملوكة للدولة، مستثمرين وحكومات، مؤسسات مالية دولية ومنظمات مانحة.

متى تم تأسيس ائتلاف “انشر ما تدفعه”؟ ولماذا؟ وبواسطة من؟

في ديسمبر/ كانون أول من عام 1999، نشرت جلوبال ويتنس تقريراً يُسمى A Crude Awakening وهو يفضح التواطؤ الواضح في قطاعات النفط والعمليات البنكية في نهب أصول الدولة خلال فترة الحرب الأهلية في أنغولا والتي استمرت لمدة 40 عاماً. وأصبح من الواضح أن رفض الكشف عن المعلومات المالية من جانب شركات النفط الرئيسية متعددة الجنسيات، أدى إلى دعم والتشجيع على سوء إدارة عائدات النفط والاختلاس منها بواسطة الطبقة الحاكمة في الدولة. وانتهى التقرير إلى ضرورة دعوة العامة لشركات النفط التي تعمل في أنغولا إلى “نشر ما تدفعه”.

إلا أنه كان من الواضح أن الافتقار إلى الشفافية في الصناعات الاستخراجية كان أحد المشكلات الهامة في الدول الأخرى الغنية بالموارد والتي لا تزال فقيرة. وبالتالي، فإنه في يونيو/ حزيران 2002، قامت جلوبال ويتنس إلى جانب عدد من الأعضاء المؤسسين الآخرين، مثل الهيئة الكاثوليكية للتنمية الخارجية (CAFOD)، ومؤسسة المجتمع المفتوح، ومؤسسة Oxfam GB، ومؤسسة إنقاذ الأطفال في المملكة المتحدة، ومؤسسة الشفافية الدولية في المملكة المتحدة، بإطلاق حملة “انشر ما تدفعه” على مستوى العالم، والتي طالبت كل شركات الموارد الطبيعية بالكشف عن مدفوعاتها للحكومات في كل دولة تزاول فيها أنشطتها.

كيف يقوم ائتلاف “انشر ما تدفعه” بمهام عمله؟

ينتشر أعضاء ائتلاف “انشر ما تدفعه” في 60 دولة، حيث يوجد حملات محلية متضامنة في 31 دولة منها، ويوجد لدى العديد من هذه الحملات منسقون وطنيون. ويلتقي ممثلو الائتلاف بالكامل كل عامين للتشاور في اجتماع الإستراتيجية الدولي.

ويدعم الشبكة العالمية لائتلاف “انشر ما تدفعه” أمانة دولية، توجد في لندن (ومنسق إقليمي لأفريقيا في غانا). الدور الرئيسي للمكتب الدولي لائتلاف “انشر ما تدفعه” هو خدمة ودعم الائتلافات المحلية المتضامنة وأعضائها، ويقوم من خلال ذلك بتأييد شبكة عالمية وقوية ومتماسكة لائتلاف “انشر ما تدفعه”.

ومع وضع النمو الهائل لائتلاف “انشر ما تدفعه” في الاعتبار، فإن الائتلاف يتولى حالياً عملية مراجعة إستراتيجية لأولويات ونطاق جهود التأييد العالمية خلال الفترة 2012 إلى 2015. وكجزء من هذه العملية، سوف يقوم الائتلاف بتطوير هيكل حوكمة عالمي جديد للمساعدة في تشكيل الحوكمة والعلاقات بين الأمانة الدولية والائتلافات المتضامنة على مستوى العالم، وكذلك بين الائتلافات وبعضها البعض.

كيف تتم حوكمة أنشر ما تدفع؟

يدار إئتلاف أنشر ما تدفع من قبل أعضائه – يجتمع ممثلون عن تحالفات أنشر ما تدفع وأعضاء الائتلاف كل ثلاث سنوات للاتفاق على القرارات الرئيسية في الاجتماع الاستراتيجي للائتلاف الدولي. ويقوم هذا الاجتماع بانتخاب المجلس العالمي الذي يتركز دوره في تقديم الإرشاد العام للائتلاف في الاستراتيجية والسياسة؛ وتستند العضوية فيه إلى الإقليم والمنظمات ذات الامتداد العالمي. ويقوم مجلس أمناء صغير بمهمة التأكد من أن أهداف ومصالح أنشر ما تدفع، كشركة لا تبتغي الربح، محفوظة ومتبعة. زوروا قسم حوكمتنا للإطلاع على المزيد من المعلومات.

كيف يتم تمويل أنشر ما تدفع؟

تتلقى الأمانة العامة الدولية لائتلاف أنشر ما تدفع التمويل من مؤسسة أوبن سوسايتي، ومؤسسة ويليام أند هيوليت، البنك الدولي، MDTF، دانيدا، كوردإيد، كافود، وغلوبال ويتنِس، و…. ونحن لا نقبل أي تمويل من الشركات الاستخراجية. للاطلاع على المزيد، الرجاء زيارة صفحة تمويلنا. ولا بد من الإشارة هنا إلى أن تحالفات أنشر ما تدفع الوطنية لها مصادر تمويلها الخاصة بها.

أين هي مواقع حضور أنشر ما تدفع؟

لائتلاف أنشر ما تدفع أكثر من 700 عضو، وهم يتوزعون على ستين بلداً. وقد ضم الأعضاء قواهم في أكثر من 35 بلداً لإيجاد تحالفات وطنية. في وسعكم الاطلاع على خريطتنا لاكتشاف المزيد عن أعضاء ائتلافنا والتحالفات الأعضاء فيه.

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بالعنوان: info@publishwhatyoupay.org or on +44 20 7031 1616.

css.php